english lebanon
انت هنا > أخـبـار مجـلـس العـمـل > أخـبـار
سفارة لبنان ومجلس العمل اللبناني يقيمان حفل عشاء في اختتام ملتقى الاستثمار اللبناني - الاماراتي
عودة الى الأخبار

أقام مجلس العمل اللبناني في أبوظبي وسفارة لبنان لدى دولة الامارات العربية المتحدة حفل عشاء على شرف الوفد اللبناني المشارك في ملتقى الاستثمار الاماراتي – اللبناني، وأتى الحفل اختتاما لفعاليات الملتقى الذي انعقد في أبوظبي بتنظيم مشترك من وزارة الاقتصاد الاماراتية وغرفة وتجارة وصناعة ابوظبي وبالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة في الامارات واتحاد غرف التجارة والصناعة في لبنان، بحضور معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، سفيري البلدين فؤاد دندن وحمد الشامسي، الوفد اللبناني برئاسة رئيس الهيئات الاقتصادية في لبنان محمد شقير ، النائب الاول لرئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ابراهيم المحمود، وعدد من ممثلي مؤسسات حكومية وخاصة من البلدين وحشد من رجال الأعمال.

 

خلال الملتقى

 

قال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري ان الروابط التجارية التي تجمع دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية اللبنانية الشقيقة، تشكل أرضية خصبة وملائمة للانطلاق نحو مرحلة جديدة من الشراكة، حيث سجل التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2017 ما يقارب من ملياري دولار. كما بلغ الاستثمار المباشر الصادر الى لبنان حتى 2016 أكثر من 7.3 مليار دولار، وتنوعت القطاعات التي تستثمر بها الشركات الاماراتية لتشمل الطيران المدني، وادارة الموانىء والخدمات المصرفية، وتجارة الجملة والتجزئة، والعقارات، والضيافة والسياحة، والطاقة والبتروكيميائيات وغيرها.

 

وبدوره أكد ابراهيم المحمود أن تنظيم غرفة أبوظبي للملتقى الاماراتي اللبناني يأتي  في اطار تعزيز الشراكة وتنمية العلاقات التجارية مع لبنان الشقيق، من منطلق القناعة الاكيدة أن الملتقى يحقق التعاون الاقتصادي المشترك وسيخلق فرصاً استثمارية جديدة، ولا سيما أن الجانبين يملكان فرصاً استثمارية واعدة. والملتقى جاء فرصة لاستعراض كل تلك الفرص الاستثمارية، خاصة في قطاع الزراعة والصناعات الغذائية التي يملك لبنان ميزة نسبية فيها، ثم القطاع التجارة وقطاع السياحة وقطاع العقارات التي يملك الطرفان فيه فرصاً كبيرة وكذلك المشاريع الصغيرة المتوسطة والابتكار.

 

وألقى شقير كلمة قال فيها "نحن نعرف جيداً مشاعر الحب والاحترام والتقدير بين البلدين والشعبين، لكن اليوم نتحدث عن شق أساسي أيضاً في علاقاتنا الثنائية ويتعلق بالمصالح الاقتصادية المشتركة وكيفية تنميتها، و بالتأكيد ان مؤتمرنا هذا يحمل الكثير من الفرص والمشاريع وامكانيات التعاون الكبيرة والواعدة، التي يجب العمل عليها بشكل مشترك، وكلي ثقة ان هذا المسار سيتكلل بالنجاح خصوصاً ان هذه الشراكة اثبتت نجحها بجدارة طوال السنوات الماضية.

 

وفي ختام الكلمات، تم توقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد الغرف اللبنانية واتحاد الغرف الاماراتية بحضور الوزير المنصوري والسفيرين دندن والشامسي، كما وقعت مذكرة تفاهم بين اتحاد المستثمرين اللبنانيين ونظيره الاماراتي.

 

خلال حفل العشاء

 

ألقى رئيس مجلس العمل اللبناني المهندس سفيان الصالح كلمة جاء فيها" يسعدنا أن نجتمع بكم مجددا في ختام الملتقى الاستثماري اللبناني الاماراتي والذي استُعرضت فيه الفرص الاستثمارية بين البلدين من خلال مجموعة واسعة من القطاعات الحيوية مثل النفط والطاقة ، السياحة، الأمن الغذائي، التطوير العقاري، الابتكار وتكنولوجيا المعلومات، القطاع المصرفي، البنى التحتية والمناطق الاقتصادية المتخصصة. ولا شك بأن الندوات التخصصية التي تحدث فيها نخبة من أهل الاختصاص قد وضّحت العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة  وسنرى قريبا دون شك  النتائج الايجابية لهذا المؤتمر في توسيع الشركات التجارية الاماراتية اللبنانية وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وأضاف "وقد كان جليا في ملتقى اليوم تضافر جهود القطاع الخاص في البلدين وما ينتج عنه من شراكات اماراتية لبنانية ناجحة مجدية للطرفين يرغب الجانبان بتوسعتها لتشمل قطاعات اكثر باتت مثالا يحتذى به في شراكات لبنان التجارية مع دول المنطقة والعالم".

 

وختاماً القى سعادة السفير فؤاد دندن كلمة جاء فيها " يأتي انعقادُ هذا الملتقى في ظلِ مرحلة دقيقة تعيشها منطقتنا العربيةُ وعلى كلّ صعيد، وتتطلّب تضافرَ جهود الجميعِ لتحصين مقومات الصمود الوطني في كلّ دولة وبالتعاونِ الوثيق مع أشقائها من الدولِ العربيةِ الأخرى وبالشراكةِ الفعّالة بين القطاعين العام والخاص. ولأن دولةَ الإمارات حققت نجاحاً باهراً في تفعيل هذه الشراكة، تأتي أهميةُ انعقادِ هذا الملتقى اللبناني الإماراتي في أبو ظبي، بين رجالِ أعمالٍ ومستثمرين في القطاعِ الخاص من البلدَيْن الشقيقَيْن، وتمتينا لأواصرِ التعاون البيني ولتبادل المعلومات والخبرات وفي مختلف مجالات الاستثمار بما يخدم اقتصاد البلدَين الشقيقين.

 

 
Picture 1
 
Picture 2
 
Picture 3
 
 
محتوى الموقع Copyright 2022 - Lebanese Business Council